الرئيسية » الجميع » أنشطة الجمعيات » ورقة تقديمية عن المنتدى

ورقة تقديمية عن المنتدى

البعد الأورو متوسطي


يجب وضع مشروع المنتدى في أفق التعاون الأورو-متوسطي. وهو تعاون يدخل في إطار برنامج “أرو المتوسط- تراث 4” (Euromed Heritage 4)  وضمن استراتيجية تنمية التراث الثقافي الأورومتوسطي 2007-2013.


 

يعتبر المشروع أن التراث ملك عمومي مشترك، انطلاقا من ثلاثة اتجاهات استراتيجية :

* من جهة التوعية بالتراث الثقافي، والتربية عن طريق دعم التعليم المدرسي والجامعي والمهني، وكذا توعية الإدارات المحلية والمركزية؛

* ومن جهة أخرى اعتبار التراث الثقافي عاملا للتنمية الإنسانية، من شأنه تقديم إمكانات ثقافية جديدة لتدبير المواقع السياحية والصناعة التقليدية؛

* وأخيرا دعم الحكامة الجيدة في مجال التراث الثقافي عن طريق إشراك المواطنين والتأطير القانوني   والإداري الفاعل، المهني والمنسجم، الذي يجد دعامته في الحوار الثقافي المشترك؛

 

يجب إذن أن نضع مقاربة عمليتنا ضمن هذا التصور الاستراتيجي الواسع، الذي هو أبعد من الإطار الجهوي لإطار المغرب العربي، لأن غاية المنتدى هي أن يحقق على المدى المنظور  نموذجا وتجربة عامة على صعيد البحر الأبيض المتوسط.

الأهداف

يهدف المنتدى إلى :

* اعتراف السلطات والسكان بالمعمار التقليدي كعنصر للهوية الثقافية، التي تمثل إمكانية لأجل التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية المحلية. وهو ما يقتضي دفع المسؤولين السياسيين والإداريين والسكان إلى إعطاء الأهمية إلى التراث الحي والانخراط في مقاربة مندمجة للحفاظ عليه.

* وضع أسس طريقة جديدة للعمل انطلاقا من إطار جديد للحكامة يقسم المجال إلى مجموعة من الأنشطة موجهة إلى دعم المعمار التقليدي؛

* الأخذ بطريقة جديدة للعمل انطلاقا من إطار جديد للحكامة يعطي إمكانية لمجموعة واسعة من الأنشطة تهدف إلى تثمين التراث المعماري؛

* خلق دينامية بين تثمين التراث المبني وتحسين مستوى العيش. على اعتبار أنه مشروع يتقاسمه السكان والسياسيون والصناع التقليديون والطلبة والأساتذة والنساء والأطفال والمهنيين. وعليهم جميعا تملك هذا المشروع، عن طريق  تحديد وإيجاد إجماع حول الحاجيات والعمليات التي ينبغي تطويرها في المغرب العربي (المغرب الجزائر وتونس).                                                  .

وسائل العمل

– تم خلق ستة منتديات محلية إنشاؤها في كل المدن المنخرطة : سلا، ومراكش، وكرداية، والقيراوان، وسوسة، تحت شعار  “المدينة : تراث حي “. وهي أدوات أساسية من أجل دينامية الحوار بين المواطنين وانخراطهم في الحفاظ على التراث، تضمن في ذات الوقت فعالية ودوام العملية، وانغراس كل مكان في الواقع، وتأمين نجاح وجودة الأنشطة.

– تأتي استراتيجية دعم التراث المبني في إطار واقع أضحى يعطي الأولوية للاستشارة العمومية، حتى يتمكن المجتمع المدني من الاشتراك في إعداد المقترحات وتحديد أنشطة المشروع. إذ على المستوى المحلي يمكن أن تتكون الانشغالات والتطلعات التي تهم إنعاش وحماية المعمار التقليدي، وحيث يمكن  أن تظهر وتناقش الإشكاليات التي تهم إنعاش والحفاظ على هذا المعمار.

– يضع الفريق الدولي والمتعدد الاختصاصات ( L’EIDEM) خبرته رهن الإشارة لأجل إعطاء الدعم والوسائل التقنية والعلمية للمنتديات وأنشطتها. فنحن في مقاربة تسهل نقل المعارف والفهم المشترك والانسجام الاجتماعي وتبادل التجارب المشاركة والحوار الثقافي المشترك.

إن من شأن تجارب دعم التراث الثقافي التي تطورها للمنتديات المحلية أن تقود إلى اكتشاف هوية المدينة عن طريق تمكين السكان من معرفة أكبر بالغنى الثقافي والتاريخي لبيئتهم الحضرية اليومية.

شاهد أيضاً

ندوة الهوية والمواطنة