الذكرى 15 لوفاة المرحوم أحمد الغرباوي

 تحل الذكرى 15 لوفاة المرحوم أحمد الغرباوي، الأستاذ الباحث المرموق، والنقابي المحنك، والسياسي المتشبع بالقيم الإنسانية والتقدمية والوطنية، يوم 18 نونبر 2014.

وبمناسبة صدور كتاب حول الفقيد، ساهم في إنجازه ثلة من الباحثين، وأشرف على نشره الأستاذ إسماعيل العلوي، زميله في الجامعة ورفيقه في ساحة النضال، ارتأت جمعية

سلا المستقبل، في إطار أنشطتها الثقافية المرتبطة بالتاريخ الراهن وحفظ الذاكرة، أن تنظم لقاء تكريميا للراحل الجغرافي أحمد الغرباوي، تخليدا للذكرى 15 على رحليه. وهو اعتراف بالجميل لهذا الرجل والمثقف الملتزم الذي وهب حياته لخدمة الشغيلة المغربية والبحث العلمي بالجامعة، وقضايا الوطن والشعوب المضطهدة ومنها الشعب الفلسطيني.

في هذا السياق، انكبت اللجنة المنظمة على تحضير لقاء تكريمي يهم قراءة في أعمال الفقيد العلمية، كباحث جامعي مختص في ميدان الجغرافيا والكرطوغرافيا، وكمربي مكون لجيل من الطلبة بجامعة محمد الخامس، مع معالجة جوانب من حياة الراحل، كقيادي في الأمانة العامة للاتحاد المغربي للشغل، وعضو في اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية.

و يهدف اللقاء الى التعريف بمنجزات الراحل، عبر المعرض الذي سيقام بعين المكان، ويهم الخرائط ومختلف الأعمال الكرطوغرافية والأبحاث التي أنجزها الفقيد، ونماذج من الأطاريح والرسائل الجامعية التي أشرف عليها منذ التحاقه بالجامعة في نهاية الستينات إلى يوم رحيله يوم 18 نونبر 1999 وهو في عز عطائه، عن عمر لم يتجاوز 59 سنة.

ويتركز برنامج اللقاء على جلستين، تساهم فيهما نخبة من الباحثين والنقابيين والسياسيين والزملاء والأصدقاء والرفاق الذين عاشروا الراحل. تتخلل الجلسة الأولى عروض وكلمات وشهادات حول منجزات الفقيد. و الثانية علمية تهم قراءة في أعماله.

ووفاء لروح الفقيد أحمد الغرباوي، تلتزم الجمعية بتنسيق مع شركائها في اللجنة المنظمة ،بإصدار كتيت يضم أشغال اللقاء التكريمي، من مداخلات وعروض وشهادات وكلمات. كما أن المجال مفتوح أيضا أمام الباحثين الذين أطرهم الراحل، وزملائه ورفاقه في النضال، لتقديم مقالات مكتوبة وشهادات حول أعمال الفقيد للجنة المنظمة، قصد نشرها في الكتيب المذكور.

عن اللجنة التنظيمية

معنينو يتحدث عن دار البارود بسلا

مع عبد الرحمان الموذني

تكريم فعاليات نسائية رائدة

تكريم نساء رائدات

الرهانات الثقافية بالمغرب