الدورة السادسة لمهرجان سلوان بسلا : إبداعات الشباب بين الاستمرارية والانفتاح

أقيمت بسلا، الدورة السادسة لمهرجان «سلوان»، والتي نظمت تحت شعار «إبداعات الشباب بين الاستمرارية والانفتاح».

ويسعى مهرجان «سلوان» الذي تسهر على تنظيمه جمعية «سلا المستقبل»، إلى تقديم الإبداعات المعاصرة لشباب مدينة سلا، بارتباط مع دورهم كمبدعين في تثمين رصيد المدينة التاريخي والحضاري وإحياء تراثها الفني،

وفي نشر روح المواطنة وترسيخ قيم الانفتاح والتعايش والتسامح.

 

كما يروم المهرجان إبراز طاقات الشباب السلاوي في المجال الثقافي، والكشف عن مواهبه في المجال الفني، وكذلك تكريم بعض الفعاليات الشابة المحلية في شتى المجالات الإبداعية، للتعريف بإبداعاتها وتشجيع مؤهلاتها، والدفع بها نحو مزيد من التألق والإشعاع.

وقال وزير الثقافة، محمد الأمين الصبيحي، في كلمة بمناسبة الدورة السادسة لمهرجان «سلوان»، إن الأخير بات «لحظة ثقافية وفنية متميزة على مستوى مدينة سلا»، مضيفا أنه ساهم في تقريب الثقافة من الساكنة المحلية.

وأوضح الصبيحي أن هذا المهرجان، الذي يشجع مختلف أشكال التعبير الثقافي في تكامل بين التقاليد الأصيلة للمدينة والمملكة والانفتاح على مستجدات العصر، يتيح فرصة مهمة أمام المبدعين الشباب للقاء الجمهور العريض وإبراز مواهبهم.

من جهته، أبرز رئيس جمعية سلا المستقبل، إسماعيل العلوي، في كلمة مماثلة، أن مهرجان «سلوان» يعد مساهمة من الجمعية في التنشيط الثقافي والفني لمدينة سلا المليونية، مشيرا إلى أن اختيار «إبداعات الشباب بين الاستمرارية والانفتاح» كشعار للمنتدى ينطلق من الموقع الذي يحتله الشباب باعتباره»ركيزة للحاضر والمستقبل، غني بما ترك له الأجداد ومساير للتطورات التي يعرفها العالم».

وشدد على الحاجة الملحة للمحافظة على التراث المادي واللا مادي لمدينة سلا، معربا عن أمله في تجميع جهود ومبادرات مختلف الفاعلين بالمدينة حول برنامج سنوي يتوج بعرس ثقافي ورياضي مشهود يتلاءم ومكانة سلا التاريخية ورصيدها الزاخر في الوطنية والعلم والثقافة والتراث والفن والإبداع.

وتميز حفل افتتاح المهرجان بعرض شريط مصور يخلد الذكرى العاشرة لتأسيس جمعية سلا المستقبل، وتكريم مجموعة من شباب المدينة، وتقديم وصلات من الطرب الأندلسي عزفها جوق جمعية أشجان الأوتار للموسيقى الأندلسية.

وعلى هامش المهرجان، تم افتتاح معرض للفنون التشكيلية للإبداعات الشبابية والذي يقام بشراكة مع الحركة المغربية للتشكيليين بلا حدود برواق باب فاس، كما قدمت مجموعة جيل كناوة بسلا والمعلم رشيد فضلي مشهدا من تراث الحلقة بمدينة سلا بساحة الشهداء.

وتواصلت فعاليات الدورة السادسة لمهرجان «سلوان»، المقامة بتعاون وشراكة مع مؤسسات عمومية ومجالس منتخبة، وفعاليات جمعوية محلية ثقافية وفنية وتربوية وإعلامية ورياضية، حتى أمس الأحد.

وتضمن البرنامج العام للمهرجان، والذي أقيم في فضاءات مختلفة بمدينة سلا، عدة محاور تضمنت فقرات وأنشطة متنوعة، من بينها لقاءات أدبية وقراءات شعرية للشباب مع توقيع إصداراتهم، وندوة فكرية حول موضوع «الشباب والإعلام البديل»، وتكريم فعاليات شبابية محلية، وحفلات فنية موسيقية متنوعة.

عن جريدة بيان اليوم 

 

ندوة الحكامة الامنية

معنينو يتحدث عن دار البارود بسلا

السيد عبد الرؤوف بن الطالب

الأستاذ الجامعي المصطفى معتصم

ممثل المديرية العامة للامن الوطني

مع عبد الرحمان الموذني