الرئيسية » الجميع » سلا .. افتتاح فعاليات المعرض الجهوي الفلاحي الأول لجهة الرباط- سلا- زمور- زعير

سلا .. افتتاح فعاليات المعرض الجهوي الفلاحي الأول لجهة الرباط- سلا- زمور- زعير

سلا 8-10-2010 افتتحت، أمس الخميس بجماعة السهول (عمالة سلا)، فعاليات المعرض الجهوي الفلاحي الأول لجهة الرباط- سلا- زمور- زعير، الذي تنظمه المديرية الجهوية للفلاحة بالجهة.

 

ويهدف هذا المعرض، الذي ينظم بتنسيق مع الغرفة الفلاحية لجهة الرباط- سلا- زمور- زعير إلى غاية 10 أكتوبر الجاري والذي أشرف على انطلاقته وفد ترأسه عامل عمالة سلا السيد العلمي الزبادي، إلى التعريف بالإمكانيات التي تزخر بها الجهة في المجال الفلاحي.

وأوضح السيد احميدة هرهوري، المدير الجهوي للفلاحة لجهة الرباط- سلا- زمور- زعير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المعرض يرمي إلى خلق فضاء مشترك بين المنتجين الفلاحيين والعارضين للآلات الفلاحية والخدمات المقدمة للفلاحين بهدف المساهمة بفعالية في تطوير القطاع الفلاحي بالجهة وتعزيز دور المؤسسات الجهوية في تقييم القدرات الاقتصادية المحلية وتفعيلها.
وأضاف المدير الجهوي للفلاحة أن المعرض يهدف أيضا إلى إطلاع مختلف الفاعلين في القطاع على الإعانات والتحفيزات التي تقدمها الدولة لتشجيع الاستثمار في المجال الفلاحي من خلال صندوق التنمية الفلاحية وكذا التعريف بالإجراءات الرامية إلى إنجاح انطلاق الموسم الفلاحي الحالي.
وأشار السيد هرهوري إلى أنه نظرا لما تزخر به الجهة من جودة عالية في إنتاج مادة العسل فقد خصص هذا المعرض، بالأساس، لمربي النخل والمقاولات المنتجة للعسل بمختلف أنواعه من أجل تشجيعها على إنتاج هذه المادة التي تعد مصدرا مهما للدخل.
من جهته، أوضح السيد الطاهر الفلالي، رئيس الغرفة الفلاحية للرباط- سلا- زمور- زعير، في بالمناسبة ، أن تنظيم هذا المعرض يندرج في إطار تفعيل إستراتيجية “مخطط المغرب الأخضر” التي من بين أهدافها تشجيع الاستثمار والإنتاج الفلاحي بمختلف جهات المملكة.
وأضاف أن هذا المعرض يشكل مناسبة للفاعلين في القطاع الفلاحي، خاصة مربي النحل، للاطلاع على مختلف المعدات والآليات الفلاحية الحديثة التي تساهم في مردودية أكبر من حيث الانتاج الفلاحي، مشيرا إلى أن الغرفة الفلاحية تعمل على تشجيع الفلاحين ومربي النحل على الانتظام في إطار جمعيات وتعاونيات مهنية لتطوير الإنتاج وتنمية قدراتهم الذاتية والدفاع عن مصالحهم.
يشار إلى أن هذا المعرض، الذي يشارك فيه أزيد من 60 عارضا، يضم ثلاثة أقطاب تشمل قطب المنتوجات المحلية (العسل بمختلف أنواعه) وقطب الآلات الفلاحية (آلات الحرث والرش والجرارات وآلات تعصير العسل ..) وقطب الخدمات المقدمة للفلاحين(التأمين والقروض …).
وسيتم على هامش هذا المعرض، الذي يشارك فيه عدد من الأطر التربوية ببعض المعاهد الفلاحية، تنظيم يوم تواصلي حول انطلاقة الموسم الفلاحي 2010-2011 وتقديم مقتضيات النظام الجديد للإعانات الخاص بصندوق دعم التنمية الفلاحية وكذا تنظيم زيارات لفائدة فلاحي الجهة وتلاميذ معاهد التكوين المهني الفلاحي بالإضافة إلى تنظيم ورشات عمل حول انطلاق الموسم الفلاحي الحالي.