الرئيسية » سلوان » General » حفل تتويج التلاميذ الشعراء بإعدادية السمارة

حفل تتويج التلاميذ الشعراء بإعدادية السمارة

 احتضنت الثانوية الإعدادية السمارة، حفل تتويج التلاميذ الشعراء، الذين فازوا في المسابقة الشعرية المنظمة  بتنسيق مع نيابة وزارة التربية الوطنية ، في إطار مهرجان سلوان ،الربيع الثقافي لمدينة سلا  ، الدورة الثانية 2010،وحضر الحفل السيد سعيد سبحبدة مدير

المهرجان وممثلين عن جمعية سلا المستقبل ومدير المؤسسة عبد العزيز الحنتمي وعن جمعية الآباء رشيدة كرمي أمينة المال وعدد من الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة ولجنة الانتقاء والتلاميذ الشعراء الفائزين في المسابقة رفقة أوليائهم إضافة إلى تلميذات وتلاميذ المؤسسة المحتضنة للتتويج

ألقت اللجنة التنظيمية من التلاميذ لحفل التتويج كلمات الترحيب بالحاضرين والساهرين على تنظيم مهرجان سلوان باللغات الأربع : العربية ، الأمازيغية ،الفرنسية ، الانجليزية ،وكانت الكلمات جد معبرة ودالة تعكس شغف التلميذ إلى المبادرات المحفزة التي تكون مناسبة لتفجير طاقاته وتحريك السواكن فيه.

انطلق حفل التتويج بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ،بعد ذلك أعطيت الكلمة لجمعية الآباء رحبت فيها بالحاضرين وأبدت استعداد الجمعية للتعاون والتنسيق مع كل الفاعلين في الحقل التربوي والجمعوي، أما سعيد سيحيدة مدير المهرجان فقد أشاد في كلمته بالمؤسسة وطاقمها الإداري والتربوي وجمعية الآباء ولجنة الانتقاء والتلاميذ الشعراء وشكر الجميع على انخراطه الواعي والتطوعي في كل أنشطة المهرجان،كما وقف عند الأهداف العامة للمهرجان ومنها بالخصوص التربوية والثقافية والاجتماعية والتنموية ،واستحضر بعض الأنشطة التي تقوم بها الجمعية على مدار السنة ,وأبدى استعداد الجمعية للانفتاح أكثر على المؤسسات التعليمية والفاعلين الجمعويين والتربويين وكل الطاقات الحاملة لمشاريع مجتمعية ،ثم قرأ الأستاذ البشير بلفقيه تقرير لجنة الاتقاء اسنعرض فيه الملاحظات الجوهرية التي يجب أن يستحضرها التلاميذ الشعراء،منها قواعد نظم الشعر، والصور والأخيلة,،ونصحهم بالإكثار من قراءة الشعر لتهذيب ذوقهم وصقل موهبتهم.

أعطيت الكلمة للشعر التلميذي، فتناوب التلاميذ الشعراء على المنصة، وشنفوا أسماع الحاضرين بما جادت به قريحتهم من قريض شعر تلمس نفسا حائرة موزعة،هصرها القلق والسؤال،ولكنها متشوقة إلى المجهول تريد أن تهتك الحجب والأستار، وتقتحم الجدران لتعرف ما وراء  الحجب في عالم تقسو فيه نظم الحياة ،وهكذا وجد الحاضرون أنفسهم في الأمسية الشعرية التلميذية أمام عوالم شعرية  تتلمس طريقها ، وقد اختلفت قصائدهم في عمقها وشمولها وطريقة تناولها، ولكنها اتسمت في جملتها بالبراءة  التي تسم الأطفال ،وصدق العاطفة وصيرورة الانفعال الواحد ،واختلاط المشاعر بجوانب الحياة والطبيعة والذكريات والمعيش اليومي ،كما استمتع الحضور بقراءات جميلة للشعراء البشير بلفقيه ، الحسين حطوطو،وختم حفل التتويج بتوزيع الشهادات التقديرية على المتوجين واللجنة التنظيمية والفنانين التشكيليين المشاركين في الجداريات بمختلف المؤسسات التعليمية

شاهد أيضاً

أمسية شعرية في اطار مهرجان سلوان 2010

بمشاركة: –         أحمد مكسي –         أحمد زنيبر –         أحمد المسيح (شاعر)–         عزيز أزغاي (شاعر)–         رجاء …

اختتام مهرجان سلوان بسلا في دورته الثانية بحفل فني متنوع

اختتام مهرجان سلوان بسلا في دورته الثانية بحفل فني متنوع و.م.ع / سلا 25-4-2010 أسدل …

الفلاحة والبيئة

جمعية سلا المستقبل يوم 25 أبريل 2010 بالعرجات- السهول  تقرير اليوم الدراسي حول  “الفلاحة و …

فنانون يرسمون جداريات بالمؤسسات التعليمية

في  إطار مهرجان سلوان، الربيع الثقافي لمدينة سلا،الدورة الثانية 2010 المنظم تحت شعار: “حماية التراث …

القوس والفراشة في الخزانة الصبيحية

تقديم رواية “القوس والفراشة” للشاعر والروائي محمد الأشعري سلا 20-4-2010- احتضن فضاء (الخزانة العلمية الصبيحية)، …