الرئيسية » سلوان » General » كلمة لابد منها

كلمة لابد منها

من أجل حماية التراث والبيئة

في إطار اهتمامها بالشأن الثقافي والفني، نظمت جمعية سلا المستقبل الدورة الأولى لمهرجان سلوان : الربيع الثقافي لمدينة سلا في الفترة ما بين 17 و26 أبريل 2009. وهو مهرجان اشتمل على العديد من العروض الثقافية والفنية، قدمتها جملة من الفعاليات الجمعوية والمؤسساتية، كما أثار اهتمام وسائل الإعلام والرأي العام المحلي والوطني.

بيد أن التقييم العام الذي تم تقديمه بشأن هذه الدورة، أفاد أنه إذا كانت الجمعية قد كسبت رهان تنظيم المهرجان بشكل عام ونجحت في تحقيق الأهداف والمبادئ التي حددتها له، فقد تم تسجيل بعض الاختلالات أو الصعوبات التي تتعلق بالإعداد والبرمجة والتنظيم والتمويل. وهي صعوبات ذاتية تتعلق بالجمعية (نقص تجربة تنظيم المهرجانات الكبرى)، بقدر ما هي موضوعية ترتبط بإشكالية الوضع الثقافي في المدينة من نقص التجهيز والتكوين والتمويل، وضعف الاهتمام بالشأن الثقافي بشكل عام (..).

وهنا، لابد من التنويه بالمجهودات التي بذلتها الجهات المسؤولة منذ السنة الماضية لتدارك هذا الوضع ( مثل: إعداد قاعة هوليود وفتح أربعة دور للشباب، وتمويل المبادرة الوطنية البشرية والجماعة المحلية للشأن الثقافي..)، وكذا الحركية الثقافية التي أصبحت تعرفها المدينة ( مهرجانات : سينما المرأة، والمديح والسماع، ورمضان..) بفضل الجهود المشكورة للعديد من الفاعلين الثقافيين والتربويين بها. لكن مما لاشك فيه أن الشأن الثقافي يظل في حاجة  إلى المزيد من الجهود ( قاعة كبرى للاحتفالات، ومراكز ثقافية، ومكتبات، ومتاحف، وقاعات للعرض التشكيلي، ومعاهد موسيقية، وقاعات سينمائية..) حتى يستوعب هذه الحركية النشيطة، ويكون في مستوى الإشعاع التاريخي للمدينة والتطلعات الحاضرة لساكنتها.

في انتظار ذلك، ومساهمة منها في هذه الحركية الثقافية التي تعرفها المدينة، تنظم جمعية سلا المستقبل الدورة الثانية لمهرجان سلوان الربيع الثقافي لسلا في الفترة ما بين 16 و25 أبريل 2010. وهي دورة تأتي هذه السنة في إطار احتفال المدينة بحدثين هامين :

  • الأول هو اختيار مدينة سلا، مع مدينة مراكش، لاحتضان برنامج منتدى الأورومتوسطي لحماية التراث المادي واللامادي للمدن المتوسطية العتيقة، والذي أعطت جمعية سلا المستقبل انطلاقته في المنتدى الذي نظمته يوم السبت 29 فبراير 2010 بالمناسبة؛
  • احتفال حاضرة الرباط وسلا باليوم العالمي للأرض والبيئة في الفترة ما بين 17 و25 أبريل 2010، والذي سيشهد عدة تظاهرات تتمحور حول البيئة وحماية التراث الطبيعي، والاحتفال بمدينة الرباط كعاصمة خضراء، بعد أن تم إعلان عن سلا مدينة خضراء.

هذا ما دفع الجمعية إلى اختيار موضوع “حماية التراث والبيئة” كشعار للدورة الثانية للمهرجان، وجعلها تخضع جل فقرات برنامجها لهذا التوجه. وهو البرنامج الذي تم توزيعه هذه السنة إلى  5 محاور رئيسة هي : الفكر والأدب والفنون و البيئة وأنشطة متنوعة.

1-     في مجال الفكر، تم اختيار 3 أنشطة  تراوحت بين الفلسفة (تحولات المغرب المعاصر: بين التقليد والحداثة)، والثقافة ( الهوية والتنوع الثقافي)، والعمارة ( تحديات المدن العتيقة)؛

2-     في مجال الأدب، تم كذلك اختيار 5 أنشطة تراوحت هي الأخرى بين الشعر (أمسية شعرية) والرواية (تقديم رواية محمد الأشعري) والتراث (التراث في الأدب المغربي)؛

3-      في مجال الفنون، تم اختيار 7 أنشطة تراوحت بين المسرح (3 مسرحيات، بينها واحدة للأطفال) والموسيقى ( حفل لموسيقى وأغاني الأطفال، وحفل ختامي)، والسينما ( عروض سينمائية قصيرة حول الإعاقة) والتشكيل (معرض للفنون التشكيلية للتلاميذ) ؛

4-      في مجال البيئة، تم اختيار 3 أنشطة تراوحت بين تنظيم أيام ثقافية وبيئية (أنشطة متنوعة ببعض المؤسسات التعليمية بسلا)، والاحتفال بيوم الغابة ( المعمورة)، وتنظيم لقاء حول الفلاحة والبيئة ( تجربة الفلاحة البيئية)؛

5-      في مجال الأنشطة المتنوعة، تم اختيار 5 أنشطة تراوحت بين : الصناعة التقليدية (عرض لفنون الحرف التقليدية وفتح حوار في الموضوع)، وعروض حول تجربة “الشباب والتراث” ( رؤى متقاطعة حول التراث المغربي)، والتحسيس بالمواطنة (من أجل حي مواطن)، والاحتفال باليوم العالمي للكتاب (المكتبة والمدينة) وبالذاكرة الرياضية لسلا (كرة السلة) ؛

بهذا تكون الجمعية قد وفرت لمنخرطيها ولساكنة سلا بشكل عام، برمجة تستجيب لبعض التحديات التي تعرفها المدينة (حماية التراث والبيئة)، كما تلبي أذواق وتطلعات مختلف أنواع الجمهور إلى ثقافة متنوعة هادفة. وإذ تشكر كل من ساهم في إعداد هذا البرمجة سواء عبر الاقتراحات أو المشاركة أو التمويل والتنفيذ..، تتمنى أن تحظى اختياراتها هذه بالتوفيق والاستحسان. والسلام.

  جمعية سلا – المستقبل

شاهد أيضاً

أمسية شعرية في اطار مهرجان سلوان 2010

بمشاركة: –         أحمد مكسي –         أحمد زنيبر –         أحمد المسيح (شاعر)–         عزيز أزغاي (شاعر)–         رجاء …

اختتام مهرجان سلوان بسلا في دورته الثانية بحفل فني متنوع

اختتام مهرجان سلوان بسلا في دورته الثانية بحفل فني متنوع و.م.ع / سلا 25-4-2010 أسدل …

الفلاحة والبيئة

جمعية سلا المستقبل يوم 25 أبريل 2010 بالعرجات- السهول  تقرير اليوم الدراسي حول  “الفلاحة و …

حفل تتويج التلاميذ الشعراء بإعدادية السمارة

 احتضنت الثانوية الإعدادية السمارة، حفل تتويج التلاميذ الشعراء، الذين فازوا في المسابقة الشعرية المنظمة  بتنسيق مع …

فنانون يرسمون جداريات بالمؤسسات التعليمية

في  إطار مهرجان سلوان، الربيع الثقافي لمدينة سلا،الدورة الثانية 2010 المنظم تحت شعار: “حماية التراث …